جايير بولسونارو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جايير بولسونارو
(بالبرتغالية البرازيلية: Jair Bolsonaro تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Jair Messias Bolsonaro e Eduardo Bolsonaro (cropped).jpg 

مناصب
عضو مجلس النواب من البرازيل   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
1 فبراير 1991 
Presidential Standard of Brazil.svg رئيس البرازيل (38 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
1 يناير 2019 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ميشال تامر 
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 21 مارس 1955 (63 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Brazil.svg البرازيل  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية[1]  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وضابط  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة البرتغالية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية البرازيلية  تعديل قيمة خاصية الفرع العسكري (P241) في ويكي بيانات
الرتبة نقيب  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
التوقيع
Signature of Jair Bolsonaro.svg 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

جايير ميسياس بولسونارو (بالبرتغالية: Jair Messias Bolsonaro‏) هو سياسي برازيلي من الحزب الاشتراكي الليبرالي البرازيلي وقائد عسكري سابق ولد في يوم 21 مارس 1955 في بلدة غليسيريو في ساو باولو في البرازيل. كان عضوا في مجلس النواب عن حزبه منذ عام 1991. وهو شخصية مثيرة للجدل في البرازيل، ومعروف بآرائه السياسية اليمينية المتطرفة والشعبوية، بما في ذلك تعليقاته المساندة للديكتاتورية العسكرية التي حكمت البرازيل في الفترة من 1964 إلى 1985.[2][3][4] يعتبر من أبرز المرشحين للفوز في الانتخابات البرازيلية في سنة 2018، في يوم 7 سبتمبر 2018 تعرض للطعن على يد أحد اليساريين عندما كان متواجداً في تجمع بين مؤيديه.[5] في يوم 29 أكتوبر 2018 أعلن عن فوزه بانتخابات الرئاسة البرازيلية بعد فوزه بأكثر من 55% من الأصوات في الانتخابات النهائية متفوقاً على منافسه اليساري فرناندو حداد.[6]

الآراء السياسية

وصِفت طبيعة آراء بولسونارو السياسية بالوطنية واليمينية الشعبوية وهو معروف بتأيده ودفاعه عن سياسات ومواقف اليمين المتطرف،[7][8] في حين يدَّعي مؤيديه من الشعب أن مواقفه تنسجم أكثر مع السياسة المحافظة اليمينية التقليدية. وتتألف قاعدته الانتخابية بصورة رئيسية من الشباب التي عادةً ما تتراوح أعمارهم ما بين الـ16 حتى الـ24 عاماً، والطبقة العاملة الوسطى والطبقة العليا المتركزة أساساً في المنطقة الجنوب شرقية من البلاد، وعموم المحافظين، والخريجين الجامعيين، وبعض الوسطيين السياسيين، إضافةً إلى التيار اليميني المسيحي.[9]

يعد بولسونارو مناهضاً لحق المرأة في الإجهاض،[10] ومناهضاً للمؤسسة والنخبة الحاكمة ومؤيداً لحيازة السلاح حيث أبدى معارضته لمعظم أشكال قوانين تنيظم والتحكم بحيازة الأسلحة النارية في البلاد، فيرى أن المواطنون الملتزمون بالقانون يتمتعون بحق في الدفاع عن أنفسهم (ولاسيما المواطنون الذي يعيشون في المناطق الريفية).[11] وفقاً لصحيفة واشنطن بوست فقد بلغ عدد جرائم القتل رقماً قياسياً في البرازيل "عند 63,880 جريمة قتل خلال السنة الماضية...وحل بولسونارو هو نهج عدم التسامح المطلق. فدعا الشرطة إلى استعمال قوة أكثر قتلاً وأراد تخفيف قوانين ضبط حياذاة الأسلحة النارية حتى يستطيع المواطنون العاديون الدفاع عن أنفسهم."[12] غالباً ما يرفض بولسونارو الاتهامات الموجهة ضده بآرائه المصطبغة لإزدراء المرأة ورهاب المثلية، فيما يدَّعي بأنه ليس سياسياً من "اليمين المتطرف"، ولكنه ببساطة يمينيّ ليس إلَّا.[13]

حماية البيئة

يوجد في البرازيل أكبر غابة استوائية مطرية على سطح الكوكب ألا وهي غابة الأمازون الواقعة في حوض الأمازون. وفقاً لصحيفة الواشنطن بوست فإن بولسونارو «من الداعمين القويين لأعمال التجارية الزراعية... ويُرجح اتجاهه لتفضيل الأرباح على الحفاظ. ... اغتاظ بولسونارو من الضغوط الخارجية الهادفة لحماية [غابة الأمازون المطرية]، وأعلن للمجموعات غير الربحية مثل الصندوق العالمي للطبيعة عن عدم تغاضيه عن أجندتهم في البرازيل. كما أبدى معارضته القوية للأراضي المحفوظة لقبائل السكان الأصليين. كما أضاف مستشارو بولسونارو على ذلك قولهم عن توسيع الطاقتين النووية والكهرمائية واصلةً إلى الأمازون.»[12]

المسيحية والعلمانية

بولسونارو هو عضو في الكنيسة الكاثوليكية. يقال إنه حضر كنيسة معمدانية لمدة 10 سنوات.[14] في خطاب عام 2017، قال بولسونارو "الله فوق كل شيء. لا يوجد شيء اسمه الدولة العلمانية. الدولة مسيحية والأقلية ستضطر للتغيير، إذا استطاعت."[15]

مراجع

  1. ^ https://epoca.globo.com/como-bolsonaro-marina-daciolo-se-tornaram-evangelicos-que-somam-um-quarto-do-eleitorado-brasileiro-23072463
  2. ^ Brooke، James. "Conversations/Jair Bolsonaro; A Soldier Turned Politician Wants To Give Brazil Back to Army Rule". تمت أرشفته من الأصل في 30 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2018. 
  3. ^ "Brazil's Trump? A congressman with presidential ambitions is being compared to Donald Trump. Can he win?". USnews.com. تمت أرشفته من الأصل في 01 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
  4. ^ "O inquietante 'fenômeno Bolsonaro'". brasil.elpais.com (باللغة portuguese). تمت أرشفته من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2017. 
  5. ^ جاير بولسونارو، المرشح الرئاسي للبرازيل، يتعرض للطعن في مسيرة انتخابية - BBC News Arabic نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اليميني جائير بولسونارو رئيساً للبرازيل - BBC News Arabic نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Boadle، Anthony (27 September 2017). "Far-right presidential hopeful aims to be Brazil's Trump". London, England. Reuters. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2018. 
  8. ^ Leal، Pedro Henrique (24 April 2017). "Bolsonaro and the Brazilian far right". opendemocracy.net. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2018. 
  9. ^ "Renda, estudo e região separam eleitores de Lula e Bolsonaro" (بالبرتغالية) نسخة محفوظة 31 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Outspoken pro-life candidate leads in Brazil's presidential election race". اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2018. 
  11. ^ "Trump of the tropics: the 'dangerous' candidate leading Brazil's presidential race". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2018. 
  12. أ ب "Who is Jair Bolsonaro, the man likely to be Brazil's next president?". The Washington Post. 28 October 2018. 
  13. ^ Rezende، Constança (14 March 2018). "Bolsonaro quer campo de refugiados em Roraima". O Estado de S. Paulo. São Paulo, Brazil: Grupo Estado. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  14. ^ Polimédio، Chayenne (January 24, 2018). "The Rise of the Brazilian Evangelicals". The Atlantic. Washington DC: Emerson Collective. اطلع عليه بتاريخ October 30, 2018. 
  15. ^ Purdy، Sean (October 28, 2018). "Here's What Jair Bolsonaro Thinks". Jacobin Magazine.